خاص للمرأة السعودية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علاج الربو! هل هو ممكن؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بسمه شرقيه
المشرف العام


عدد المساهمات : 171
نقاط : 499
تاريخ التسجيل : 31/05/2011

مُساهمةموضوع: علاج الربو! هل هو ممكن؟   السبت أغسطس 29, 2015 12:40 pm





علاج الربو! هل هو ممكن؟





الربو هو أكثر الأمراض المزمنة شيوعا لدى الأطفال، ولكنه لا يصيب الأطفال فقط وقد يظهر فجأة في أي جيل. ما الذي يسبب الربو؟ كيف يتم تشخيصه؟ كيف يتم علاج الربو؟ وهل هناك وسائل علاج جديدة؟


على الرغم من ان الربو هو اكثر الامراض المزمنة شيوعا لدى الاطفال، ولكنه يمكن ان يظهر في الواقع في اي عمر حتى لدى كبار السن. انتشار الربو يختلف في مناطق جغرافية مختلفة من العالم، وتزيد نسبة انتشاره مع التقدم في السن. الربو الغير متوازن يؤثر على نوعية الحياة، وينطوي على التغيب عن الدراسة والعمل وحتى قد يؤدي الى الوفاة. الطب قادر في ايامنا على علاج الربو وموازنة اكثر من 90 ٪ من المرضى الذين يعانون من الربو. الصعوبات في تحقيق هذه القدرة تنبع من عدم التشخيص الصحيح وكذلك بسبب العلاج الغير مناسب، سواء من قبل الطبيب المعالج ام من قبل المريض الذي لا يحرص على اخذ الدواء الذي غالبا ما يكون ثابتا، بشكل يومي.

علاج الربو! هل هو ممكن؟

ما هو الربو؟


اساس مرض الربو هو عملية التهابية محلية في الشعب الهوائية، تلك القنوات التي تنقل الهواء الى داخل الرئتين ومنهما الى الخارج. نتيجة للالتهاب فان الشعب الهوائية تضيق، وتدفق الهواء من خلالها يواجه صعوبة التي يرافقها ضيق في التنفس، الصفير، السعال والبلغم . التهاب الشعب الهوائية هو ليس تلوثي وانما يحدث بسبب عدم التوازن في الجهاز المناعي المحلي في جدار الشعب الهوائية. الخلفية لذلك يمكن ان تكون الحساسية للمواد التي يتم استنشاقها، رد فعل تحسسي او غير تحسسي للمواد في مكان العمل ( امراض الربو المهنية) او عدم التوازن الداخلي في الجهاز المناعي المحلي التي لا تزال اسبابه الدقيقة  غير واضحة.


كيف يتم تشخيص الربو؟

في الواقع هناك تشخيص غير كامل لمرضى الربو بالاضافة ايضا الى التشخيص الخاطئ. العديد من الاشخاص يعالجون كمصابين بالربو لعدة سنوات ولكنهم لا يخضعوا قط لفحص وظائف الرئة ( قياس التنفس Spirometry)، الذي يشكل الاساس الضروري للتشخيص الدقيق، او عدم تكرار هذا الفحص لسنوات طويلة. هذا مماثل لتشخيص ارتفاع ضغط الدم واخذ العلاج الدوائي اليومي دون فحص ضغط الدم بتاتا، او دون اي قياسات طوال العلاج.


الاعراض، التشخيص وطرق  علاج الربو

بعض من  المرضى المفترضين عادة لا يعانون من الربو. من ناحية اخرى، العديد من المصابين بالربو الذي يعبر عنه فقط او بالاساس بالسعال المزمن لا يتم تشخيصهم كمصابين بالربو، لا يعالجون وفقا لذلك ويستمرون في المعاناة من السعال المزعج والمرير لسنوات عديدة. تشخيص الربو يتطلب قياس التنفس الذي تكون نتائجه وفقا لمعايير التشخيص الدقيق. الرصد الدوري الذي يشمل قياس التنفس هو امر ضروري، على الاقل مرة في السنة، وبوتيرة اكبر في حالات الربو الغير متوازن - طوال كل سنوات هذا المرض.


ما الذي يمكن ان يؤدي الى تفاقم الربو؟

شدة الربو تختلف من شخص لاخر ولدى نفس الشخص في فترات مختلفة. الربو يمكن ان يكون خفيف جدا، موسمي، او شديد للغاية، يومي او حتى مهدد للحياة. اطباء الشخص الذي تم تشخيصه كمصاب بالربو يجب ان يعرفوا الاسباب التي تؤدي الى تفاقم المرض لديه ويحاولون تحيدها بقدر الامكان. العوامل المثيرة للربو تكون موجودة في مكان العمل (حوالي 20 ٪ من حالات الربو هي ذات خلفية مهنية ) و / او البيئة المعيشية مثل المواد المثيرة للحساسية التي مصدرها الحيوانات والنباتات او عثة غبار المنزل. يجب على الطبيب كجزء من علاج الربو ان ينفي او يشخص ويعالج بطريقة مثالية العوامل التي تؤدي الى تفاقم الربو القائمة في نفس الوقت لدى المريض نفسه.

قبل علاج الربو، يجب التاكد من ان المريض لا يتلقى في نفس الوقت ادوية لامراض اخرى التي قد تزيد الربو سوءا. هذه الادوية هي مجموعة من حاصرات - بيتا التي غالبا ما تعطى لعلاج ارتفاع ضغط الدم، الزرق Glaucoma او امراض القلب، واحيانا الادوية من عائلة الاسبرين التي تعطى كعلاج للالم والالتهاب الناجم عن الاصابات، التهاب المفاصل، الام الاسنان او الام الحيض.

الربو يمكن ايضا ان يرافق او يعقد امراض اخرى، نادرة نسبيا ولكنها تصعب توازنه. عدم تشخيصها قد يؤدي الى تطور الربو الحاد للغاية والمقاوم للعلاج المعتاد.


كيف يتم علاج الربو؟

الشخص المصاب بالربو الذي يعاني مرتين في الاسبوع من اعراض مثل السعال، ضيق في التنفس اثناء النهار او الليل لفترة طويلة او ان وظائف الرئة / قياس التنفس تشير الى تضيق في قنوات الجهاز التنفسي يجب ان يتلقى العلاج الطبي الموازن، يوميا. علاج الربو في هذه الحالات يكون عادة بواسطة اجهزة الاستنشاق التي تحتوي على الاستروئيدات المضادة - للالتهابات ويشمل المتابعة الدورية على نحو اكثر تواترا (كل 3-6 اشهر )، والتي تتضمن فحوص وظائف الرئة.

موسعات القصبات او اجهزة الاستنشاق هي اجهزة لعلاج الاعراض فقط والتي تخفف من الشعور بضيق التنفس ولكنها لا يكون لها تاثير على العملية الالتهابية النشطة التي هي مصدر الربو ولذلك غير مقبولة كعلاج وحيد ثابت دون علاج اضافي موازي مضاد - للالتهابات. المصابون بالربو الذين لديهم صعوبات يجب ان يتوجهوا  لعلاج الربو لدى طبيب مهني (طبيب الرئة او الحساسية ). يجب على الطبيب ان يستجوب المريض ويتاكد من انه بالفعل متوازن وليس لديه اعراض يومية، والتاكد في كل زيارة ان العوامل المحتملة المثيرة للحساسية يتم علاجها. على الطبيب / الممرضة التحقق ما اذا كان المريض ياخذ جرعات الاستنشاق بانتظام، وفحص تقنية الاستنشاق في كل نوع من اجهزة الاستنشاق. من المهم التذكير كل عام بضرورة تلقي التطعيم ضد امراض انفلونزا.


كيف يؤثر الربو على الحمل؟

مشكلة الربو الموجودة قد تستمر اثناء الحمل او حتى تظهر للمرة الاولى اثناء الحمل. عملية تفاقم الربو اثناء الحمل لا يمكن توقعها. لدى ثلث من النساء الحوامل قد تتفاقم، في ثلث اخر لا تتغير وفي الثلث الباقي قد تتحسن حتى. ذروة تفاقم الربو تكون في نهاية الثلث الثاني من الحمل، في الشهر السادس، ولكن في الثلث الاخير غالبا ما يحدث تحسن. هذه العملية تميل الى تكرار نفسها في حالات الحمل الاخرى لدى نفس المراة.

لدى الناس بشكل عام وايضا لدى الكثير من الاطباء هنالك خوف من علاج الربو الدوائي  اثناء الحمل. هذا الخوف ليس فقط غير مبرر وانما ايضا يمكن ان يشكل خطرا على الام و الجنين. كلما كان الربو غير متوازن وينطوي على مخاطر نقص الاكسجين - تزداد فرص حدوث مضاعفات الحمل مثل تسمم الحمل، الولادة المبكرة او انخفاض وزن المولود.

علاج الربو اثناء الحمل لا يختلف عنه في غير الحمل، بما في ذلك الستيرويدات المستنشقة، اقراص الستيرويد او عن طريق الوريد عند الضرورة، كل ذلك من اجل موازنة الربو وعلاج النوبات  على النحو الامثل. ينبغي عدم اعطاء الادرينالين واعطاء المورفين اثناء الولادة. لا يجب ايضا اعطاء لقاح ضد مسببات الحساسية خلال فترة الحمل. الربو الغير متوازن اثناء الحمل يجب ان يخضع للمتابعة من قبل الطبيب مرة واحدة في الشهر، بما في ذلك فحص وظائف الرئة ومراقبة اكثر تواترا للجنين بواسطة فحص الموجات فوق الصوتية. الربو المتوازن يتطلب المراجعة مرة واحدة على الاقل في كل ثلث من الحمل( كل 3 اشهر)، بما في ذلك اجراء فحص وظائف الرئة.


الابتكارات في علاج الربو

عالم الطب يعمل باستمرار على تطوير وسائل جديدة في علاج الربو الحاد. الجهود تتركز على تطوير ادوية موجهه التي في وسعها التدخل في الية الربو الالتهابية وتنظيم رد الفعل المناعي في الشعب الهوائية بحيث تخف حدة العملية الالتهابية او حتى تتوقف. واحدة من الادوية التي طورت في السنوات الاخيرة هي المضاد الذي يثبط تاثير الاجسام المضادة الطبيعية IgE التي تلعب دورا رئيسيا في ظاهرة الربو التحسسي. هذا العلاج باهظ الثمن، ولكنه يعطى لحالات الربو التي تنطوي على كل الخصائص التالية: الربو الحاد والنشط الذي لا يستجيب على النحو الامثل للعلاج الدوائي المنتظم بواسطة جرع الاستنشاق والذي احتاج على الاقل مرتين للعلاج باقراص الستيرويد في العام المنصرم، عن طريق الحقن او التسريب عن طريق الوريد. هناك حاجة كل سنة لاثبات الحساسية لمادة مثيرة للحساسية في الهواء (مثل عث غبار المنزل او شعر القطط ) وان مستوى ال- IgE العام في الدم يتراوح من 30 حتى 1500 وحدة.

يعطى علاج الربو  عن طريق الحقن تحت الجلد، مرة واحدة او مرتين في الشهر لبضع سنوات، وعادة يعطي نتائج جيدة. بسبب الاحتمال النادر ان تؤدي الحقنه لرد فعل صادم مهدد للحياة فعلى المريض ان يبقى تحت اشراف طبي من قبل خبراء بهذه العلاجات لمدة ساعتين في الحقن الثلاث الاولى، لمدة نصف ساعة بعد الحقن .

الادوية الموجهة الهدف الاخرى ما زالت في مرحلة البحث والتطوير، وكذلك ايضا تطوير تقنيات اجهزة الاستنشاق والبخاخات الذكية التي تسمح بدخول افضل للدواء الى الرئتين مع خفض جرعة الدواء والاثار الجانبية.

تم  في بعض الدول تبني علاج جديد بواسطة التسخين الداخلي للشعب الهوائية بواسطة موجات الراديو. يتم اجراء التسخين بواسطة التنظير القصبي (تنظير تسخين القصبات) بهدف تقليل كتلة الانسجة العضلية المتقلصة والضيقة في الشعب الهوائية. هذا العلاج بالفعل تمت الموافقة على استخدامه في الولايات المتحدة، ولكن فعاليته السريرية ومخاطره لا تزال مثيرة للجدل.

الى ان  يتم تطوير ادوية ووسائل جديدة، مريحة واكثر فعالية لعلاج الربو، يجب علينا الاستفادة من خيارات العلاج المتاحة بالشكل الامثل واستغلال تلك غير المستغله بشكل صحيح. استكمال العلاجات المتاحة يتطلب التشخيص المؤكد للربو بواسطة فحص وظائف الرئة، العلاج الدوائي المناسب والمتابعة الدورية المنتظمة لسنوات طويلة. استكمال كل العلاجات الممكنة ملقاة على كاهل المعالجين وايضا على المرضى. في معظم الحالات يمكن علاج  الربو وموازنته مما يتيح جودة حياة طبيعية والحفاظ على وظائف الرئة طيلة سنوات المرض.


و للمزيد من المعلومات القيمة والفائدة الكبيرة ننصحك بزيارة
البوابة الالكترونيه لوزارة الصحة السعودية


هنا رابط البوابه: الربو.. الأسباب، الأعراض، العلاج


م . ن


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علاج الربو! هل هو ممكن؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بنت الشرقية :: «®™§¤§ المنتديات الأدبية والثقافية §¤§™®» :: الموسوعة الطبيه-
انتقل الى: