منتديات بنت الشرقية

خاص للمرأة السعودية
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قصيدة عجبت لعاشقٍ ورث الهوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بسمه شرقيه
المشرف العام


عدد المساهمات : 179
نقاط : 523
تاريخ التسجيل : 31/05/2011

مُساهمةموضوع: قصيدة عجبت لعاشقٍ ورث الهوى   الجمعة يناير 31, 2014 1:12 pm




للشاعر : عبدالله بن سفر

ألقيت هذه القصيدة في أمسية رمضانية
في ملتقى تنومة الرمضاني .


أ جـمـيــلــةٌ تــمــشــي وخـــلــــف دروبـــهــــا
قـــــد أُشــربـــت مـــــن عـطــرهــا الأنـــســـام

هــــلاّ وصــفـــتِ الـطــيــب كـــــي أبـتــاعــه
فلـقـد شــدت حـــول الـخُـطـا أنـغــامُ ؟!

مـــــا أجــمـــل الـتــرحــاب لــــــو قــدمــتِــهِ !
فــبــرفــقـــة الــــكـــــادي يـــطـــيــــب مَــــــــــدَامُ

غــبْ أيُّـهـا المجـنـون عــن عيـنـي فـلــي
س يـــــذوق طــعـــم الــكـــرم ذا الأقــــــزامُ

عذرًا ، فلم يرتع خيالـك فـي الدُّجـى
إلاّ ونـــــــــادى فـــــــــي الــــوجـــــود ســــــــــلامُ

فــــلِــــمَ جــهـــلـــتِ مـــــــــا أقـــــــــولُ تـــرفُّـــعًـــا
عـــــنّـــــي وإنّـــــــــــي للهزبـــــــــــر حِـــــمــــــامُ ؟!

قــــالـــــت: هــــلـــــم فــلــلــحــديــث بـــقـــيــــة
أفـأنــت مـــن يـهــوى ولـيــس يــضــام ؟!

إن الـــهـــوى ألــــــف الـــنّـــوى وتـخــالــطــا
فـــهــــمــــا لـــــكــــــلِّ الــعــاشــقـــيـــن مُــــــــــــدامُ

قــلـــتُ اعــتـــذارُك يـــــا مـلـيــحــة قــاتــلــي
شـفــتــاك قـــــوسٌ والـحــديــث سِـــهـــامُ !

ضحكـت وقالـت مـن مــدادك أرتــوي
دون الــــمــــدادِ أتــكـــتـــب الأقــــــــلامُ ؟!

فـجـلـسـت قــالـــت يـــــا فــتـــى حـيّـرتـنــي
أفأنـت قيـسٌ فـي الهـوى أم جامـو ؟!

فـــنـــظـــرت أرمـــقـــهــــا بـــطـــرفــــي وهـــــلـــــةً
كــالــصُّــبـــح لــــمّـــــا اســتــيــقـــظ الـــــنُّـــــوامُ

ووقــعـــتُ فـــــي أســـــر الــعــيــون مُــكــبّــلاً
أعــمــى وفــــي الـعـيـنـيـن مــنـــه حــطـــامُ !

مـسـحـت عـلــى قـلـبـي بـكــفِّ حـنـانـهـا
قــالـــت عــلــيــك مــــــن الإلــــــه ســــــلامُ .

هــيَّــا اسـقــنــي مـــــن مـــــاء ثــغـــرك شــربـــةً
أصــحـــو عـلـيـهــا فــــــي الـــهـــوى وأنــــــامُ

ودنـــــــــــت تــقــبِّــلــنـــي بـــــكــــــلِّ غـــرامــــهــــا
لا الـــفــــجــــر يــمــنــعــهـــا ولا الإظــــــــــــلامُ

وكــــأنــــهـــــا طــــــفـــــــلٌ بُــــعـــــيْـــــدَ فــــطـــــامـــــهِ
ذاق الــحــلــيــب فــــمــــا نــــهـــــاه فــــطـــــامُ

وشــربـــت مـــــن فــيــهــا الـــمـــدام شــهــيًّــةً
فــرأيــت بــصـــرى قـــــد دنـــــت والــشـــامُ

حـــســــب الـنــبــيــذ إذا شـــربــــت بــأنــهـــا
تـــغـــشــــى فــــــــــؤادك لا يُــــــــــرى فـــــيـــــلامُ

وبـقـيــت أمــخـــر فـــــي غــديـــر جـمـالـهــا
حـــــتـــــى جـــفــــانــــي الـــــقــــــور والآكـــــــــــامُ

قـالــت حبـيـبـي لا تـغــب عــــن نــاظــري
فــتــحــيــط بـــــــــي مـــــــــن حـــســـرتـــي آلامُ

مـــــــا لـــــــي ولــلـــعـــذَّالِ إن عــلـــمـــوا وإن
حـلـمـوا عـلـيـنـا فــــي الــهــوى أو لامُــــوا

بـــــــرئ الـــعــــواذل مـــــــن هــــوانــــا إنــــهــــم
لـــمّــــا الـتـقـيــنــا فــــــــي الــضُّـــحـــى نّــــــــوامُ

قـالــت عـجـبـت لـعـاشـقٍ ورث الـهــوى
عـــــن عـاشـقــيــن بـحـبِّــهــم قــــــد هـــامـــوا

لــــــم يــــــدرِ أن الـــحـــبَّ أســـكـــره فـــــــلا
لــــــــــيــــــــــل بـــــمـــــوقـــــظـــــه ولا الأيـــــــــــــــــــــام

عـــــــذرًا نــديــمـــة خــــاطــــري إن الــفـــتـــى
كـالــطــود لــكـــن قـــــد وهــــــاه كــــــلامُ !

لــــــمَّــــــا ســــــرقـــــــتِ بــــالــــغـــــرام فـــــــــــــؤاده
حـــــالاً تـــــردّى فـــــي الــهـــوى أيـــــلامُ ؟!

قـالــت حبـيـبـي قـــل لـمــن يــأســوك دو
مًــــــــــا إن جـــــفــــــاك الـــــدهــــــر والآنـــــــــــام

بــــيـــــتًـــــا يـــــــلـــــــذُّ لـــســـامـــعـــيـــه فـــــإنـــــنـــــي
أبــقــيـــه ذكـــــــرى مـــــــا مــــضــــت أعــــــــوامُ

قـــــلـــــت احــفــظـــيـــه فـــــإنـــــه كــجـــمـــانـــةٍ
تــبــقـــى عـــلــــى خـــــــدِّ الــــزمــــان تُــــــــرامُ !

قــــد كــــان يـأسـرنــي الـخــيــالُ فــلـــم أرَ
أحــلــى مــــن الـحُـلُــمِ لــمــن قـــــد نــامُـــوا

والآن أصـفــانــي الــزمـــان بــحـــب مــــــن
لــــــــــم يـــــبـــــقَ بـــــعـــــد لــقــائـــهـــا أحـــــــــــلامُ

أنــــــتِ الــنــهــار إذا تــســامــت شــمــســه
لا الـــــرِّيـــــحُ تــحــجــبــهــا ولا الأنـــــســــــامُ

ضحكت وصدت واستبدت وانثنت
وتــــــــــبــــــــــددت وكـــــــأنـــــــهـــــــا أوهـــــــــــــــــــــام

مـا الخطـب مهـلا مـا الـذي أردانـيـه ؟
قــد نـكـسـت حـــول الـحـمـى أعـــلام !

وعــدوت فــي كـــل الـنـواحـي لـــم أطـــأ
فـــــــــي الأرض إلا فـــــجـــــرت ألـــــغـــــام !

أواه إنــــــــــي قــــــــــد وقـــــعــــــت أســـيــــرهــــا
فـــــغـــــزت فــــــــــؤادي جـــــلـــــه الأســـــقــــــام

دنـيـا وكــم صـرعـت مــن الفتـيـان قـــب
لــــــي كــــــم وكــــــم تــتــبــدل الأرقـــــــام ؟!

أصحـوت يــا قلـبـي وهـالـك منـظـر ؟!
وعــلــمـــت أن شــــفــــاءك الإســــــــلام ؟!

أطــــرقــــت إنــــــــي حــيــنــهــا مــتــســائـــل !
عــجــزت تـجــيــب تـســاؤلــي الأقـــــلام!

دنــيـــا ووقـــتـــي والــشــبــاب إذا مـــضـــى
كـــيــــف الـســبــيــل فـمــالــهــن لـــجــــام؟!


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة عجبت لعاشقٍ ورث الهوى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بنت الشرقية :: «®™§¤§ المنتديات الأدبية والثقافية §¤§™®» :: القصائد الشعرية-
انتقل الى: